الأخبار

ولد أحمد عاتي يكتب عن القدس

كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز))

عبثا تحاول لافناء لثائر***أنا كالقيامة لابد يوم آتي

إن الحق أبقى والشعوب وأصدق والأيام دوارة والأنفس راحلة ، وأمواج التاريخ لواحة، وقاع الدنائة حفّاظ، ودفاتر التاريخ لاترحم ، والأراشيف حياة لاتموت والخيانات لاتبقي ولاتذر
لعنة القرن هي عطاء من لايملك لمن لايستحق ، هي نذالة الحكام وانبطاح العلماء ، هي خيانة بن زايد ومتاجرة بن بية .. هي عار قبلته دويلات تعطي الجزية عن يد وهي صاغرة ، ثلة من اللارجولين أنجبهم الدهر والدهر ينجب الرجال والذكران لكن وعد الله باق
القدس أرض الله ومدينة الملائكة والقديسن والشهداء والأرض المباركة وأولى القبلتين ، منبت الأنبياء ومأوى الشهداء وطلاسيم العز وشيخوخة المجد التي قيل ألف مرة أنها ماتت لأن حضارة ما تهاوت بداخلها فنهضت من تحت الركام تطلب المجد وتعانق السؤدد ، فلسطين كنعان مر بها الكورش والإسكندر والرومان والإنفرنج والتتار والغوغار والأتراك فما نالو من سوءتها غير مانال حاد النوق وتعطرت كل أممهم من شذى السكينة وفيض التاريخ ، القدس معراج لايسلمه المسلم حتى تعرج روحه ومسرى تسهر كل عين مسلمة لتحرسه ، وتوقع كل يد خائنة بيعه وتصدح كل حنجرة متخاذلة بتشريعه ويأبى الله إلا أن يتم نوره
لقد هلك بلفور ومات سايكس وبيكو وبقية لعنة الله تطارد الوعد والإتفاق وظلّت أرض الجبارين وللادة وكان وعد الله مفعولا (( فإذا جاء وعد الآخرة ليسؤو وجوهكم….))
فسحقا لمن يعيش دنياه غير كريم ويوم القيامة هو من المقبوحين .
#العاتيات

 

كيفه  ميديا

Www.kiffamedia.com

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق