الأخبار

وزير الداخلية : اتخذنا كل التدابير لمواجهة حالات الطوارئ

 أكدت وزارة الداخلية واللا مركزية أن السلطات العمومية قد اتخذت كافة التدابير اللازمة للتدخل السريع والفعال كل ما تطلب الأمر ذلك، مذكرة بالفيضانات الناتجة عن الأمطار في عدة مناطق داخل البلاد.

 

وأضافت الوزارة في بيان أصدرته مساء اليوم أن الرئيس محمد ولد الغزواني أعطى التعليمات الصارمة بمباشرة التدخل السريع لتقديم المساعدات للأسر المتضررة، وتطبيقا لتلك التعليمات عقدت اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارئ عدة اجتماعات بداية موسم الأمطار الحالي.

 

وأشارت إلى تجربة العمل خلال الموسم المنصرم ساعدت في الإعداد الجيد للخطة التي تضمنت عدة قرارات تحضيرية لهذا الموسم.

 

وأردفت الوزارة أن هذه القرارات التحضيرية تمثلت في “العمل على حماية المنشآت (الطرق، الجسور، الحواجز)، وإحصاء جميع اللوازم والمعدات المتوفرة لاستخدامها في مواجهة الفيضانات والكوارث، وتوفير المساعدات في مناطق بالولايات الداخلية للاستفادة منها بسهولة عند الحاجة، وإنشاء لجان جهوية ومقاطعية لتسيير الأزمات”.

 

وأضافت الوزارة أنه تم إنشاء ثلاثة أقطاب متعددة القطاعات للتدخل السريع في مجال الأشغال وشفط المياه، يوجد أحدها في لعيون لتغطية ولايات الحوضين ولعصابة، وآخر في بوكي لتغطية البراكنة، والترارزة، وكوركول، وكيدي ماغه، والثالث في أطار لتغطية المناطق الشمالية.
كما تحدثت وزارة الداخلية في بيانها عن توفير وزارة الصحة للأدوية الأولية والمعدات الصحية، والناموسيات المشبعة في المناطق النائية، لتقريب نقاط التدخل الصحي من المواطنين.

 

واعتبرت الوزارة أن هذه الخطة ساهمت بشكل فعال في التخفيف من الأضرار الناجمة عن الأمطار خلال الموسم الحالي، مؤكدة أن مدينة باسكنو وهي الأكثر تضررا من بين مقاطعات البلاد عرفت – حتى الآن – التدخل لإعادة تأهيل حاجز المدينة بمشاركة القوات المسلحة ووزارة التجهيز والنقل، مما مكن من بدء عملية شفط المياه بإشراف من المكتب الوطني للصرف الصحي والمندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق