الأخبار

كيفه : لأسباب تاريخية بنات هذه القرية يتجاوز مهرهن 20 مليون أوقية

تقع قرية النيزنازة جنوب مدينة كيقة  على جانب واد لمسيلة المعروف تتعانق حول هذه القرية الرمال الذهبية بسعف النخيل و إخضرار مجاري لمسيلة .
تغنى شعراء العصور الغابرة وتحدثوا في شعرهم و ( أتهيدناتهم ) عن الفتاة الفرقيلية ومدى الخصال الفذة التي يتمتع بها أبنائها من بطولة وشجاعة وخصال الرجولية .
الشاعر الكبير  أبيسيف ( جد أسرة أهل أبيسيف العريقة ) يقول :
فم أولاد الفرقيليات
***
المسلة فاتو أتحزمو أعليه

في قرية النيزنازة الجميلة يتباهى العرسان في دفع أعلى مهر  و آخر  موضات الهواتف والتجهيزات وفي أقرب المناسبات التي حدثت مؤخرا كان المبلغ النقدي الذي يدفعه العرسان أكثر من عشرين مليونا أوقية . في حين تكون قيمة التجهيزات الأخرى المقدمة للعروسة تتجاوز هذا المبلغ .
وحسب تحريات قمنا بها كان التراث التاريخي للمنطقة هنا هو المسؤول الأول عن مدى الإهتمام بمصاهرة هذه المجموعة تحديدا . فالرجال غالبا يسعون بكل الوسائل ليكون لأبنائهم تلك الصفات التي يتحلى بها أبناء الفرقيليات .

رجال أعمال المنطقة وحدهم القادرون على التقدم لخطبة الفتيات هناك .

وبالمقابل فإن أهل الفتاة يتكلفون في تجهيزها بيتها الجديد مالا يخطر على بال وربما يكون ضعف المبلغ المقدم لهم بداية .

بقى أن نشير في الأخير  إلى أن أهل هذه القرية عرفوا قديما بالثراء والسخاء والكرم  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق