الأخبار

كيفه : أحد عمد المقاطعة يتجاوز النصوص القانونية فأين الإدارة الوصية

رأي حر لمدير موقع كيفه ميديا

التحايل والفساد وتوجيه ميزانيات البلديات إلى بنود ومصاريف في غالبها المطلق لاوجود لها على  أرض الواقع هو روتين طبيعي عند غالبية عمد الريف الموريتاني .

فمثلا وأنا مستشار بلدي متأكد مما أقول توجه الملايين إلى مصاريف سيارة البلدية ووقودها وتوجه مبالغ أخرى للعمال الدائمين ( الغير موجودين ) ومبالغ ضخمة أخرى تخصص للاجتماعات ……..

كل هذا إعتاده الناس ولم يعد يثير إنتباههم .

لكن أن يقوم العمده بتجاوز صريح النص القانوني والذي من المفترض أن يحرص الحاكم والسلطات الجهوية على تطبيقه فذلك شيئ آخر يدعو للاستغراب والدهشة .

أحد عمد البلديات في مقاطعة كيفه مثلا لايتقيد بالنصوص القانونية فيما يخص إجتماعات المجلس البلدي فهاهوي يقضي نصف سنة ( 6 أشهر ) دون أن يدعو مجلسه البلدي للانعقاد لمتابعة تسيير تلك المبالغ التي تم تخصيصها لمجال معين .

أين الحاكم  ؟ 

أين الوالي ؟ 

أم أن القانون لاينص على تطبيق مقتضياته  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق