الأخبار

كيفه : تذمر متصاعد وقرائة في أسباب التهميش الذي تعانيه المدينة

الحسن ول سيد عايش المدير الناشر لموقع كيفه ميديا

الإنقطاعات المستمرة  للكهرباء في مدينة كيفه  أصبحت  أمرا إعتياديا منذ قرابة عقد من الزمن .

تتغير الحكومات ويتغير الحكام يتعاقب الليل والنهار وتتعاقب الفصول والأمل يحدو سكان كيفه  بأن تتغير هذه الحال يطول الإنتظار فلا جديد ولاتحسن بل يتدحرج واقع الكهرباء في مدينة كيفه من سيئ إلى أسوأ .

هذه الأيام تعاود إنقطاعات الكهرباء لكن بوتيرة متسارعة ولمدة أطول . المواطن في كيفه إزداد تذمره من هذه الحالة التي وصل إليها تردي هذه الخدمة .

الماء هو الآخر له قصة أخرى أكثر ألما وأشد وقعا على سكان كيفه خاصة الفقراء منهم وهم الغالبية .

العربات التي تجرها الحمير وخزانات المياه ( لمبلكات ) عنوان لمعاناة يومية لجميع سكان كيفه .

هذا الواقع المزري هو نتيجة واضحة وإنعكاس لواقع سياسي تهيمن عليه المشيخات التقليدية التي تسوق الناس مواسم الإنتخابات للتصويت لأنظمة فاسدة لايرجى منها حلا لتردي الخدمات بل تزداد ترديا معها .

إلى متى يظل المواطن في كيفه ضحية للتحالف بين الأنظمة وشيوخ القبائل وأطر ومثقفون هدفهم الأساسي الحصول على مناصب ومكاسب ذاتية ليبقى الضعفاء هم الأداة وهم الضحية 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق