الأخبار

كيفه : سياسة ولد الغزواني تربك المواطنين والمحللين

رأي حر لمدير مجموعة كيفه ميديا الإعلامية

باتت قرائة المشهد السياسي الموريتاني أكثر تعقيدا وأقل وضوحا .

فلم يعد المواطنون في مدينة كيفه يستطيعون إستعاب مايجري . 

 مؤسسات الدولة الموريتانية تحمل شعار مواجهة الفساد ومقاضاة المفسدين وكل المؤشرات تؤكد تبني الرئيس  ولد الغزواني لهذا الإتجاه .

تم إستدعاء والتحقيق مع الرئيس السابق ولد عبد العزيز ورموز عشريته .

شكلت الثقة التامة في بعضهم  نقطة إستفهام للرأي العام  كما هو حال وزير المالية السابق والمدير الحالي لشركة أسنيم .

تعيينات جديدة لأشخاص ورد ذكرهم في تقرير اللجنة البرلمانية  .

استدعاء الرئاسة لشخصيات مقربة من النظام السابق كما هو حال وزير الخارجية السابق  ولد ازيد بيه و رجل الأعمال ولد قدة .

ثم حديث عن دعوة للرئيس السابق لحضور احتفاليات الإستقلال الوطني .

وفي المحصلة نحن أمام نظام يحارب الفساد بيده اليسرى ويصافح المفسدين بيده اليمنى . مشهد أربك المواطنين وحتى المحللين والمراقبين .

وإلى ان تتضح الرؤية أكثر يتمسك البعض هنا بحكمه وتقييمه لأداء الرئيس محمد ولد الغزواني 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى