الأخبار

كيفه : بعد جهود ولد عروة غالبية الأساتذة يدخلون إلى قاعات التكوين والبقية مازالت ترفض

إنطلق يوم أمس 21 نوفمبر في مباني ثانوية الإمتياز بكيفه . التكوين الذي تنظمه وزارة التهذيب لصالح بعض المدرسين .

بداية رفض المدرسون الدخول إلى قاعات التكوين  مما إضطر المدير الجهوي للتعليم ولد عروة إلى الدخول في مفاوضات لكنه لم يوفق فقد إستخدم عبارات من قبيل ” أنتم مخيرون بين التكوين أو الخروج من الباب ”  خطاب أدى إلى إصرار بعضهم على رفض الدخول .

علاوة طبعا عن التعويض الغير مقبول جسب رأيهم والذي يبرهن على تمادي الوزارة في إحتقارها للمدرس . 

نشير في الأخير إلى أن التكوين إعترضته بعض العقبات خاصة في العاصمة نواكشوط وقد دخلت الوزارة على خط التفاوض مع ممثلين عن الأساتذة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق