الأخبار

مالي / فرنسا تحدد تاريخ انسحاب قواتها

www.kiffamedia.com

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا ستباشر إغلاق قواعدها في شمال مالي “خلال الأسابيع القادمة” و”سيستكمل بحلول مطلع العام 2022″، في إطار خفض عديد القوات الفرنسية التي تقاتل المتطرفين في منطقة الساحل.

وصرح خلال مؤتمر صحافي في أعقاب محادثات قمة مع قادة بلدان مجموعة دول الساحل الخمس، لتعزيز مكافحة المجموعات الجهادية في المنطقة، أن إغلاق القواعد في كيدال وتيساليت وتمبكتو “سيستكمل بحلول مطلع العام 2022”.

ولفت ماكرون إلى أن عملية إغلاق قواعد قوة برخان ستبدأ في “النصف الثاني من العام 2021”. وأضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس النيجر الجديد محمد بازوم في قصر الإليزيه، إن المواقع العسكرية في كيدال وتيساليت وتمبكتو ستغلق “بحلول بداية عام 2022”.

وشارك في القمة رؤساء تشاد ومالي وموريتانيا، الأعضاء في مجموعة دول الساحل الخمس، عبر الفيديو في أول لقاء بينهم منذ الإعلان في يونيو عن التقليص مستقبلا في عديد القوات الفرنسية (5100 عسكري حاليا) المنتشرة في منطقة الساحل الصحراوي منذ ثمانية أعوام والتي كلفت باريس موارد مادية هائلة إضافة إلى مقتل 50 عنصرا منها خلال معارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى