الأخبار

المدير العام للصحة يتحدث عن أسباب رمد العيون المنتشر حاليا في نواكشوط

Www.kiffamedia.com

قال المدير العام للصحة بالنيابة بوزارة الصحة محمد محمود ولد اعل محمود، إن الإصابات المنتشرة بالرمد لدى بعض المواطنين، تعود لأسباب فيروسية موسمية تتزامن مع فترات الرطوبة، حيث تنتشر عادة فيروسات التهاب العيون.وأضاف في “مقطع فيديو” نشرته وزارة الصحة مساء أمس على حسابها بالفيسبوك، أن أعراض الرمد الحالي، تتمثل في احمرار العينين والحكة، و الدموع الزائدة، فضلا عن تورم جفن العين في بعض الأحيان، وإحساس كما لو أن في العين حصا و أوضح أن هذا المرض “حميد”، ولا تزيد مدة الإصابة بعد عن أيام قليلة، لأنه يستجيب بسرعة للعلاج بالمضادات الحيوية ومضادات الالتهابولكنه قال إن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر لدى المصابين تعد خطيرة، مثل سيلان أبيض متزايد من العين يشبه القيح، أو الحساسية المفرضة للعين تجاه الضوء، وهذا يدل على أن الالتهاب تحول إلى التهاب بكتيري يتعين على صاحبه الذهاب للمستشفىوأشار إلى أن بعض الاجراءات الاحترازية يتعين الالتزام بها لتجنب الإصابة بالرمد،

مثل النظافة بشكل عام، وخاصة نظافة الأيدي، وتجنب تبادل واستعمال الأدوات الناقلة للمرض.

وأكد أن وزارة الصحة بادرت بالاستقصاء بعد انتشار المرض، عبر الاتصال بالأخصائيين، وعممت نشرية للتعريف بالمرض على المصالح الصحية الجهوية.

و لوحظ انتشار واسع لموجة من “الرمد” لدى العديد من المواطنين خلال الأيام الماضية، خاصة في العاصمة نواكشوط ومدينة روصو جنوب البلاد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى