الأخبار

كيفه / رغم مئات الملايين الموجهة للنظافة القمامة والأوساخ والمكبات في كل مكان من المدينة

www.kiffamedia.com 

مع نزول أبسط وأخف كمية من الأمطار تتحول شوارع مدينة كيفه وأسواقها إلى أماكن للطين والقذارة والروائح الكريهة .


يحدث هذا في فترة كان الجميع يتوقع أن تشهد المدينة نقلة نوعية في مجال النظافة بفعل التمويلات الكبيرة ومن جهات عدة موجة أساسا إلى النظافة وعصرنة مظهر المدينة .


هل يقبل المواطن في كيفه ان تمر هذه الفضيحة بكل سهولة ودون أدنى محاسبة للقائمين على هذه المشاريع .


لقد كان من المقرر أن تصرف هذه الأموال في تجهيز البلدية بشاحنات وجرافات وسيارات صغيرة مخصصة لنقل ومعالجة المكبات والقمامة .

الفترة الزمتية المحددة لتدخل أحد  أبرز هذه المشاريع  و أكثرها تمويلا على وشك أن تنتهي و النتيجة صفر  والمدينة والقائمين على النظافة استسلموا للأمر الواقع ( واقع الأوساخ و الأوحال والطين والروائح الكريهة)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى