الأخبار

تحالف أساتذة موريتانيا ( بيان )

كيفه ميديا  /  بيان من تحالف أساتذة موريتانيا

    بيان

أيها المناضلون الشرفاء
السادة أساتذة التعليم الثانوي

استلمنا في تحالف أساتذة موريتانيا( تام) منذ المؤتمر التأسيسي للنقابة مقعد حراك “أساتذة متحدون” الذي كان صاحب المبادرة في الدعوة إلى تأسيس منسقية الدفاع عن المدرس(مدد)، وحرصنا طيلة فترة وجودنا داخل المنسقية على بذل ما في وسعنا من جهد لتقريب وجهات النظر بغية تنسيق ما أمكن من خطوات على طريق الهدف الذي جمعنا بإخوتنا في بقية النقابات،وكان الدفاع عن مصالح الأساتذة من خلال عمل نضالي ميداني هو مبرر نشأة المنسقية.
وعلى الرغم من ملاحظاتنا حول أداء المنسقية وشعورنا بوجاهة  الكثير من انتقادات  منتسبينا لما تم القيام به من خطوات فقد حرصنا، تشبثا بوحدة الصف، على الاستمرار في إطار التنسيق المشترك.
أيها المناضلون الشرفاء
السادة أساتذة التعليم الثانوي
لقد تبين لنا في تحالف أساتذة موريتانيا أن مشروع تثمين مهنة المدرس بمضامينه الباهتة ليس إلا محاولة ممن حرصوا دائما على الالتفاف على حقوق المدرسين لكسب الوقت بغية إخماد شعلة النضال التي أوقدها  التنسيق العام بين المدرسين، لذلك أعلنا الانسحاب من النقاشات الممهدة للتمثيل في المشروع،في الوقت الذي قرر فيه بقية شركائنا الانضمام للمشروع المذكور، وفي ظل الوضعية التي ترتبت على تلك المواقف صار من الواضح أن لاسبيل لإعادة تفعيل الحراك النضالي من جديد نظرا لالتزام الشركاء بأجندة المشروع الممتدة على فترة أبع سنوات.
وفي هذا السياق وحرصا  من تحالف أساتذة موريتانيا على الوفاء لقيمه النضالية وتشبثا بخطه النضالي المبرر الوحيد لوجوده، وتقديرا للظرفية النقابية الحالية للمنسقية والتي تجعل من المستحيل القيام بحراك نضالي مشترك فإن المكتب التنفيذي لتحالف أساتذة موريتانيا يقرر:
– تجميد عضويته في مكتب منسقية الدفاع عن المدرس.
– تأكيد استعداده للعودة إلى ممارسة دوره الطبيعي كعضو في المكتب في حال زوال الظروف التي أدت إلى تجميد العضوية.
وفي نفس السياق يؤكد المكتب:
– احترامه لحق الاختلاف في مواقف وقرارات الشركاء وبقية مكونات  الطيف النقابي للمدرسين.
– استعداده للشراكة مع كل هيئة نقابية تقرر رفض التسويف  الذي تنتهجه الوزارة في الوقت الذي  تتخذ فيه بعض الوزارات خطوات ملموسة لصالح موظفيها.
إننا في تحالف أساتذة موريتانيا إيمانا منا بأهمية الدفاع عن الحقوق،  واعتبارا لذلك  ندعو  المناضلين الشرفاء إلى الاستعداد لجولات نضالية حاسمة تفرض انتزاع الحقوق كاملة غير منقوصة.
عاش النضال.
وإلى الأمام.
أنواكشوط : 16-10-2021
المكتب التنفيذي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى