الأخبار

نواب في البرلمان ينددون بدعم النظام للحشد القبلي

كيفه ميديا 

ندد ثلاثة من نواب المعارضة في البرلمان الموريتاني، بما سموه “دعم النظام للحشد القبلي الذي يكرس الممارسات المهينة للشعب والدولة والقانون”.

وقال النواب الثلاثة وهم؛ العيد محمدن امبارك، و محمد الامين سيدي مولود، ومحمد بوي الشيخ محمد فاضل، في بيان وصل “مراسلون”، إنه لمن المؤسف أن النظام -و بدل التركيز على حل مشاكل المواطنين الكثيرة خاصة مشكل الأسعار والبطالة والصحة والتعليم الخ، -انشغل بتشجيع الحشود القبلية ، ودفع التنافس بين الأوساط الجهوية والقروية وكل مظاهر التخلف والتدجين، وهي أمور لا تستقيم ودولة القانون والحق”، على حد تعبيرهم.

و وصفوا المظاهر التي واكبت تدشين جسر روصو جنوب موريتانيا، بالمشينة، مثل “جلب الساكنة حتى من خارج المنطقة، وتكريس المظاهر القبلية والجهوية، وتشجيع لقوى الظلام ونفوذها، وإهانة للدولة ورموزها، وإذلال للشعب وإرهاق له، وتعطيل للمصالح العامة والخاصة، وإخلال بالمسؤوليات الإدارية، وتبذير للمال العام”، حسب البيان

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى