الأخبار

كيفه/ تجار سوق كيفه يستثمرون في تشييد المخازن للتحكم في الأسعار والسلطات تتفرج والمواطن هو الضحية

كيفه ميديا / نتيجة للخبرة الكبيرة في السوق و رغبة في المزيد من الربح عمد أغلب تجار مدينة كيفه في الفترة الأخيرة إلى شراء قطع أرضية بجوار سوق الجديدة وداخله و بناء مخازن كبيرة ضخمة إذا نظرت إليها ستظن أنها مخازن لمفوضية الأمن الغذائي (مثلا)  نتيجة للجبال الشاهقة من المواد الغذائية المكدسة في هذه المخازن .
الهدف من تشييد هذه المخازن وشحن انواع السلع داخلها هو قتل المواطن الضعيف والإجهاز عليه .
في البداية كانت هذه الوسيلة متبعة مع أعلاف الحيوانات التي يتم تخزينها حتى فترة الصيف حين يتضاعف سعرها مرات ومرات .
لكن تجار سوق كيفة أصبحوا يساوون بين الحيوانات والبشر رغبة منهم قي زيادة الربح لذلك إستثمروا عشرات الملايين في تشييد المخازن وملأها بالبضائع وكأنهم دولة داخل الدولة أغلب هؤلاء التجار يقيم علاقات حسنة – بهذه الطريقة أو تلك – مع المسؤولين المحليين و إلا فكيف تتغاضى السلطات عن هذه الممارسات التي تشعل أسعار المواد الغذائية وكأنها غير متوفرة في السوق ؟
ثم لماذا لاتكون هناك رقابة من الجهات المعنية وتفتيش مستمر لهذه المخازن ( لعناكير ) التي أصبحت هي وسيلة التحار للتحكم في السوق وفي الأسعار أيضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى