الأخبار

مالي / عشرات الآلاف يتظاهرون رفضا لعقوبات الإيكواس

كيفه ميديا  /  عشرات الآلاف يتظاهرون في مالي رفضا لعقوبات مجموعة الإيكواس 

تظاهر الآلاف يوم أمس في العاصمة باماكو وعدد من مدن البلاد، استجابة لدعوة المجلس العسكري الحاكم رفض العقوبات المفروضة على البلاد من طرف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”.

وعبر المتظاهرين الذين خرجوا في باماكو وتمبوكتو وبوغوني ومدن أخرى مختلفة، عن رفضهم لعقوبات “إيكواس” والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا على بلادهم، والوقوف خلف المجلس العسكري الانتقالي الحاكم.

ونشرت الرئاسة المالية صورا من المظاهرات على موقعها على “تويتر”، وعلقت بأن “الشعب المالي وقف وقفة رجل واحد ضد العقوبات القاسية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا”.

وإلى جانب المظاهرات الرافضة للعقوبات غرب الإفريقية، صادق الرئيس الانتقالي العقيد عاصيمي غويتا اليوم خلال رئاسته اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للدفاع، على “خطة استجابة” حكومية للعقوبات.

وأعلن مكتب الرئاسة المالية أن الخطة لها “مكونات عدة دبلوماسية واقتصادية”، دون تقديم تفاصيل بشأنها، مؤكدا بقاء السلطة الانتقالية “منفتحة على الحوار”.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” قد قررت الأحد الماضي خلال قمة استثنائية بأكرا، إغلاق الحدود بين دولها الأعضاء ومالي، وتعليق التجارة باستثناء السلع الأساسية، وقطع المساعدات المالية، وتجميد أصول البلاد في البنك المركزي لدول غرب إفريقيا، واستدعاء السفراء.

وقد ردت مالي على هذه العقوبات بإغلاق الحدود واستدعاء سفرائها لدى الدول الأعضاء في “إيكواس”، معبرة عن أسفها لتحول هذه المجموعة إلى “أداة في يد قوى من خارج المنطقة لها مخططات مبيتة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى