الأخبار

كيفه……إلى متى ؟! د .محمد الأمين ولد الشيخ ولد محمود

كيفه ميديا /  الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ ولد محمود يكتب ( مقال ) 

إلى متى ؟!
مدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابه ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة نواكشوط ، تتوسع وتتمدد جغرافيا يوم بعد يوم إتساع دائرة مطالب سكانها الملحة والمشروعة
لقد أصبحت مدينة كيفه بحاجة لتلبية مطالب سكانها أكثر من أي وقت مضى ، وعلى الحكومة ممثلة في رئيس الجمهورية وحكومة معالي الوزير الأول / محمد ولد بلال رد النظر والإعتبار لهذه المدينة الكبيرة ولسكانها الصابرين
مدينة كيفه كباقي مدن البلاد الشرقية و الشمالية والجنوبية الغربية مستقلة إقتصاديا عن العاصمة انواكشوط ماجعل الحكومات تعتقد في كل مرة أنها مستقلة أيضا عن الميزانيات التي ترصد في كل سنة وكذا إداريا
مازالت مطالب سكان لعصابه عموما ومدينة كيفه خصوصا نفس المطالب رغم تصدر أبنائها وأطرها لمناصب تتيح لهم رد الجميل لها ولسكانها المقيمين

تشكل مدينة كيفه إلى جانب موقعها الجغرافي الوسطي بين العاصمة والولايات الشرقية قطب تنموي هام ذات دعائم أساسية لقيام أي نشاط إقتصادي أو تنموي ما جعل سكانها يعلقون آمال كبيرة على أبنائها في الإستثمار فيها لخلق فرص عمل للسكان وللشباب بشكل خاص
لقد طالبنا في مناسبات كثيرة وفرص عديدة بتلبية مطالب سكان مقاطعة كيفه كما اقترحنا وطرحنا نقاط مهمة وجوهرية
التخطيط العمراني للمدينة
تحسين خدمات الماء والكهرباء
كذا الصحة والتعليم والأمن لقد اصبحت المقاطعة بحاجة ماسة لإنشاء مفوضيتين إلى جانب المفوضية القديمة ، فقد تنامت الجريمة بفعل اتساع المدينة وتمددها إلى جانب الوافدين إليها من مواطنين وأجانب
شباب مدينة كيفه رغم هجرتهم إلى الخارج وكذلك العاصمة انواكشوط بحثا عن العمل يطالبون بما يثبتهم في مواطنهم الأصلية كما أشرنا سابقا ، حيث لا ملاعب ولا ساحات للترفيه والإجتماعات لا معاهد لا جامعات لا مصانع ولا اسواق عصرية
نشكر كل من ساهم من بعيد أو قريب واستثمر في مدينة كيفه ولو بمشروع بسيط من أبناء كيفه أو من خارجها ونؤكد له الدعم والتشجيع والمساندة
فإلى متى ستتحقق مطالب سكان لعصابه بشكل عام ومقاطعة كيفه بشكل خاص رغم ضغوط منتخبيها وحاجة سكانها ؟!
الدكتور / محمد الأمين ولد الشيخ ولد محمود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى