الأخبار

آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا بعد مرور 10 أيام على بدأ العملية العسكرية

كيفه ميديا  /  آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا بعد مرور  10  أيام على بدأ العملية العسكرية 

دخل الغزو الروسي لأوكرانيا يومه الحادي عشر، بإشارة من بعض الخبراء إلى أن الغزو ربما تعثر في بعض الأماكن- على الرغم من تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت على أن العملية العسكرية “تسير حسب الخطة”.

ففي حين يستمر القتال في مناطق عديدة من البلاد، فإن قوات موسكو لم تتمكن من السيطرة إلا على مدينة أوكرانية رئيسية واحدة هي مدينة “خيرسون”-على الرغم من تحقيقها للتقدم في أماكن رئيسية، مثل سيطرتها على محطة توليد الطاقة النووية في “زاباروجيا” الجمعة.

وخارج العاصمة كييف، لا يزال الرتل العسكري الضخم الذي يمتد بطول أكثر من 64 كيلومتراً متوقفاً خارج المدينة ويقول مسؤولو وزارة الدفاع الأوكرانية إنهم يوجهون ضربات لأهداف منتقاة داخل الرتل كلما أمكن ذلك.

أما عن سير المعارك في الأماكن الأخرى في أوكرانيا، فقد دار قتال عنيف إلى الشمال الغربي من كييف، حيث تحاول القوات الروسية إعادة السيطرة على مطار “هوستوميل” الاستراتيجي.

كما قصفت القوات الروسية مدينة “إربين”، وهي مدينة تقع في ضواحي كييف.

وكان قد أُعلن أمس عن وقف لإطلاق النار لإفساح المجال أمام خروج المدنيين من مدينة ماريوبول، إلا أن المسؤولين الأوكرانيين قالوا إن وقف إطلاق النار دام أقل من 30 دقيقة قبل أن يُستأنف القصف الروسي.

وتعرضت مدينتا “خاركيف” و “سومي” في شرقي أوكرانيا لقصف متجدد من جانب القوات الروسية.

وقالت روسيا إنها تقدمت لمسافة 7 كيلومترات إضافية في منطقة دونباس، مستولية بذلك على العديد من البلدات والقرى.

وفي خيرسون، وهي المدينة الوحيدة التي انتقلت السيطرة عليها إلى الروس، تفيد تقارير بأن القوات الروسية أطلقت النار على محتجين لفض مظاهرة مناهضة للغزو الروسي.

وأبلغ رئيس وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وكالة رويترز بأن عدد اللاجئين الفارين من الغزو الروسي قد يرتفع إلى 1.5 مليون مع نهاية هذا السبوع.

وقال فيليبو غراندي، المفوض السامي في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: “هذه أسرع أزمة لاجئين تحركاً على الإطلاق في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى