الأخبار

كيفه/ تجار السوق يتابعون الإعلام لتبرير الإرتفاع المستمر في أسعار المواد الإستهلاكية

كيفه ميديا  /  يعمد كبار التجار في السوق المركزي لمدينة كيفه إلى متابعة الإعلام  الوطني و الدولي بتركيز  و إهتمام هذا  الإنفتاح على الإعلام  ليس بدافع معرفة أحوال  إخوتهم  المسلمين عبر العالم أو الإطمئنان على الأمن و السلم العالمي و لا يعكس  هذا الإهتمام  بوسائل الإعلام و متابعتها أولا بأول تطورا فكريا لدى هؤلاء التجار  . 

بل الهدف هو سماع أي خبر سيئ مهما كان مصدره ليكون حجة ومبررا  لرفع و زيادة الأسعار  . حتى أصبح بعضهم يروج لأزمات دولية و إقليمية غير موجودة  فمثلا ربطوا زيادة سعر الأعلاف بالأزمة المالية رغم أن الحدود بين موريتانيا و مالي مفتوحة للمبادلات التجارية ولم تغلق ليوم واحد  .

كما ربط هؤلاء التجار إرتفاع أسعار القمح و الزيت بالحرب الروسية الأوكرانية وكأنهم  إستوردوا هذه المواد بعد إندلاع الحرب بل كانت في مخازنهم بأسعارها الطبيعية لكنهم لن يفوتوا  أية فرصة للربح وكأنهم لا يشعرون بوجود سلطة تراقبهم 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى