الأخبار

آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا ( أوربا تتوجه لفرض المزيد من العقوبات على روسيا )

كيفه ميديا  /  آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا ( أوربا تتوجه لفرض المزيد من العقوبات على روسيا )

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لين، عن حزمة سادسة من العقوبات على روسيا، تشمل حظراً على واردات النفط الروسية اعتباراً من نهاية العام الجاري.

وقالت فون دير لين، مخاطبة البرلمان الأوروبي، إن الخطوة سيتم تطبيقها على مراحل.

وأضافت بأن الهدف منها هو ممارسة أقصى درجات الضغط على موسكو مع تقليل التأثير على الاتحاد الأوروبي وأسواق الطاقة العالمية.

ويُعتقد بأن سلوفاكيا والمجر- اللتين تعتمدان بشكل خاص على مصادر الطاقة الروسية- قد تُمنحان المزيد من الوقت لتطبيق الحظر

وقدمت رئيسة المفوضية الأوروبية تفاصيل الحزمة السادسة من العقوبات التي من المقرر أن يتم الاتفاق عليها في الأيام القادمة، حيث حددت أربعة أنواع منفصلة من العقوبات

النوع الأول من العقوبات سيستهدف أصحاب الرُتب الرفيعة في الجيش الذين ارتكبوا، كما قالت، جرائم حرب في “بوتشا” و “ماريوبول”. وقالت فون دير لين: “نحن نعرف من أنتم، ولن تفلتوا بفعلتكم هذه”.

وسيستهدف النوع الثاني مصرف “سبيربنك”، وهو أكبر مصرف في روسيا، حيث سيتم فصله عن نظام “سويفت “العالمي للتحويلات المالية بين البنوك

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية في خطابها أمام البرلمان الأوروبي: “سنفصل “سبيربنك”، وهو أكبر مصرف في روسيا، ومصرفين آخرين، عن نظام سويفت. وبهذه الخطوة، نضرب المصارف المهمة جداً للنظام المالي الروسي ولقدرة بوتين على شن الحروب المدمرة”.

وأضافت أن “هذا سيعزز العزلة الكاملة للقطاع المالي الروسي عن النظام العالمي”.

أما النوع الثالث من العقوبات فيرمي إلى قطع بث ثلاث من أكبر شبكات البث التلفزيوني الروسية المملوكة للدولة عن الاتحاد الأوروبي سواء كان ذلك من خلال الكوابل أو الأقمار الصناعية أو الإنترنت. ووصفت تلك الشبكات بأنها “أبواق تضخم أكاذيب بوتين”.

وقالت فون دير لين: “لن يُسمح لها (الشبكات) بنشر محتواها بعد الآن داخل الاتحاد الأوروبي، بأي شكل من الأشكال، سواء عبر الكوابل أو الأقمار الصناعية أو الإنترنت أو تطبيقات الهواتف الذكية”.

وأضافت: “علينا أن لا نعطيهم منصة بعد الآن لنشر هذه الأكاذيب”.

وسيطال النوع الرابع من العقوبات النفط الروسي بهدف إنهاء الاعتماد الاتحاد الأوروبي عليه. وقالت فون دير لين: “لن يكون الأمر سهلاً لكننا ببساطة مضطرون لذلك”. وقالت إنه سيتم التخلص التدريجي من الاعتماد على النفط الروسي، ولكن بشكل منظم، حيث سيتم التخلص من الاعتماد على النفط الخام خلال ستة أشهر، والمنتجات المكررة بحلول نهاية 2022.

وتقترح المفوضية الأوروبية أيضاً معاقبة رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، البطريرك كيريل، في إطار الحزمة السادسة من الإجراءات ردا على غزو أوكرانيا، كما ورد في وثيقة اطلعت عليها وكالة الأنباء الفرنسية.

وتشمل اللائحة الجديدة التي تحتاج إلى موافقة الدول الأعضاء، أسماء 58 شخصية تشمل عسكريين وأفرادا من أسر المسؤولين الروس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى