الأخبار

الأمم المتحدة : الهجرة السرية من موريتانيا إلى أوربا تشكل خطرا و مجازفة

كيفه ميديا  /  الأمم المتحدة  :  الهجرة السرية من موريتانيا إلى أوربا تشكل خطرا و مجازفة 

قالت الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين شابيا مانتو ، إن الرحلة البحرية للمهاجرين السريين من دول غرب أفريقيا الساحلية مثل السنغال وموريتانيا إلى جزر الكناري طويلة ومحفوفة بالمخاطر ويمكن أن تستغرق ما يصل إلى 10 أيام.

ودعت المتحدثة باسم  المفوضية لاتخاذ إجراءات عاجلة وسط ارتفاع معدلات وفيات المهاجرين عبر البحر، إثر وفاة أكثر من 3,000 شخص أو فقدان أثرهم أثناء محاولتهم عبور وسط وغرب البحر المتوسط والمحيط الأطلسي العام الماضي إلى أوروبا.

وأضافت “من المثير للقلق أنه منذ بداية العام، لقي 478 شخصا آخرين مصرعهم أو فُقدوا في البحر.”

وقالت إن معظم الرحلات البحرية كانت على متن قوارب مطاطية مكتظة وغير صالحة للإبحار ، مشيرة أن قوارب كثيرة إما جنحت أو فرغ منها الهواء مما أدى إلى خسائر في الأرواح.

وأكدت أن الطرق البرية لا تزال شديدة الخطورة، حيث تعتقد المفوضية أنه ربما مات عدد أكبر من الأشخاص أثناء الرحلات عبر الصحراء والمناطق الحدودية النائية، أو في مراكز الاحتجاز، أو أثناء وجودهم في الأسر لدى المهرّبين أو المتاجرين بالبشر.

و في عام 2021، تم الإبلاغ عن 1,924 شخصا بين قتيل ومفقود على طرق وسط وغرب البحر المتوسط، في حين لقي 1,153 شخصا حتفهم أو فقدوا على الطريق البحري لشمال غرب أفريقيا المؤدي إلى جزر الكناري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى