الأخبار

آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا ( الرئيس الأوكراني يتهم روسيا بتحويل بلده إلى حطام و جحيم )

كيفه ميديا  /  آخر تطورات الغزو الروسي لأوكرانيا ( الرئيس الأوكراني يتهم روسيا بتحويل بلده إلى حطام و جحيم )

اتّهم الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، روسيا بتحويل منطقة دونباس الشرقية إلى “جحيم” مع احتدام القتال هناك.

وقال خلال خطابه المسائي من العاصمة كييف إن “القوات الروسية سَوّت المنطقة بالأرض”.

وأضاف “هناك ضربات مستمرة على منطقة أوديسا، وعلى مدن وسط أوكرانيا. منطقة دونباس دُمرت بالكامل”.

ومضى زيلينسكي قائلا إن “كل هذا ليس له ولا يمكن أن يكون له أي تفسير عسكري من قِبَل روسيا

هذه محاولة إجرامية متعمدة لقتل أكبر عدد ممكن من الأوكرانيين. وتدمير أكبر عدد ممكن من المنازل والمرافق الاجتماعية والشركات”.

واتهمت وزارة الدفاع الأوكرانية الخميس روسيا بتكثيف هجماتها في دونباس ومنع المدنيين من الهرب.

لماذا تستهدف روسيا منطقة دونباس؟

حولت روسيا تركيز حربها في معظمه إلى شرق أوكرانيا، بعد أن سحبت قواتها من المناطق القريبة من العاصمة كييف.

ومن المرجح أن تقرر معركة الاستيلاء على قلب المنطقة الصناعية القديمة في أوكرانيا المعروفة باسم دونباس مصير الغزو الروسي.

ويتحدث أغلب سكان منطقة دونباس اللغة الروسية، وقد تحدثت روسيا مرارا وتكرارا عن “تحرير” المنطقة، موطن الجمهوريتين اللتين أعلنتا انفصالهما عن أوكرانيا، لوهانسك ودونيتسك.

ومن شأن الاستيلاء على المنطقة السماح لموسكو بأن تفتح جسرا بريا على طول الساحل الجنوبي إلى الحدود الروسية، والسيطرة على إمدادات المياه لشبه جزيرة القرم، التي ضمتها إليها عام 2014.

وتحاول القوات الروسية أيضا محاصرة القوات الأوكرانية في المنطقة. ويتمركز حوالي 40 ألفا من أكثر الجنود الأوكرانيين قوة وخبرة في القتال في دونباس، وستكون خسارتهم بمثابة ضربة كبيرة لجهود الرئيس زيلينسكي الحربية.

لكن في الأيام الأخيرة، قال محللون عسكريون إن الجهود متعثرة، إذ أُجبرت القوات الروسية على التراجع من مدينة خاركيف باتجاه الحدود الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى